مقالات

موضوع تعبير عن التعاون

نحن كالجسد الواحد

نحن كالجسد الواحد الذي إذا آلمه ألم أُصيب باقي الأعضاء بهذا الألم؛ لذلك فإنّ تعاوننا فيما بيننا يخلق حالةً من الانسجام والتفاهم والتآلف، ويجعلنا جميعًا أقوياء نُساند بعضنا بعضًا ونُؤدي حقوق بعضنا، ونُؤدي ما علينا من واجبات، دون أن نتسبّب بأيّ أذى لأنفسنا أو لمن حولنا؛ لهذا يجب أن نكون متعاضدين متساندين لا يفرقنا أي شيء.

التعاون يبني الأوطان

التعاون يُسهل الحياة على الناس، ويفتح آفاقًا كثيرةً من الخير، ويُسهّل الصعب ويُساعد على حل الكثير من المشكلات العالقة، وهو طريقٌ للراحة والأمان والاستقرار، ويُؤدي ذلك إلى علو الوطن ورفعته، فالشعب يضعون أيديهم بأيدي بعض، ففي التعاون تقاسمٌ للمهمات الصعبة والمتشابكة، التي يتم إنجازها في أسرع وقت.

كما أنّ التعاون مثل نبع الماء الصافي الذي يروي الجميع فيُساعد على النموّ والتطوّر، وهو السلاح القوي الذي يستطيع أن يُحارب به الناس كل أسباب الفرقة والنزاع ليصلوا إلى حلولٍ لأيّ مصاعب تُواجههم؛ لهذا فإنّ التمسك بالتعاون بمثابة النصر، وهو طوق النجاة الذي يجب التمسك به دومًا وعدم إفلاته، قيل قديمًا: “اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يُخفف المِحن“.

التعاون من الصفات الحميدة التي يتحلى بها الإنسان، فبه يُصبح المجتمع نسيجًا واحدًا متكافلًا ومترابطًا، وبه يقضي الناس حاجاتهم، حيث يُساعد كل منهم الآخر في تحقيق المنافع، وبالتعاون أيضًا تُبنى علاقات المحبة والتآلف بين الأفراد وتختفي الأنانية وحب الذات، وبه يكتسب الأشخاص الثقة بأنفسهم من خلال منحهم شعورًا بأهميتهم ومكانتهم في المجتمع.

التعاون ركيزة للحياة

للتعاون صور كثيرة في حياتنا اليومية، منها: مساعدة الأبناء لآبائهم في قضاء الأعمال المنزلية، وتعاون الأزواج فيما بينهم لقضاء حوائجهما، ومساعدة الجيران لبعضهم، والتعاون في العمل بين الموظفين لإنجاز الأعمال المطلوبة منهم على أكمل وجه، ولعل أجمل صور التعاون مساعدة الصغار لكبار السن، قال الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}.

كما تُعدّ مساعدة طلّاب العلم لبعضهم البعض والاستفادة مما منحه الله لكل منهم من ذكاء وعلم في مساعدة زملائه صورةً رائعةً من صور التعاون، بالإضافة إلى مساعدة الموظفين لزملائهم ومشاركتهم الخبرات واحدة من أهم صور التعاون.

يُمكن تحقيق التعاون من خلال توعية الآخرين بأهميته وفضله في ازدهار المجتمع، ونشر قيمة التعاون بطريقة عملية يراها فينا الآخرون، حيث تكون مساعدتنا للآخرين سببًا في استشعارهم لروعة هذه القيمة والحرص على التمثل بها، كما أنّ التخلّق بهذه القيمة يجعل من أصحابها نموذجًا يقتدي به الأطفال، فيعتادون على مدِّ يد العون للمحتاج أينما حلّوا، قال أحد الشعراء:

بفضل التعاون أرسـت أممصروحًا من المجد فوق القمم

فلم يُبنَ مجد على فرقةولن يرتفع باختلاف علم

معًا للمعالي يدًا باليدنشيد البناء بكل الهمم

التعاون أول خطوات النجاح

في الختام، التعاون هو أول خطوات نجاح الأفراد والجماعات، إذ يخلق جوًا من الاحترام المتبادل والمحبة والإخاء، ويُساعد في تقدم الأفراد وتطروهم، ويكون التعاون على الخير قيمة خلقية رفيعة، تدل على الراحة والأمن والطمأنينة والإيجابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى