Uncategorized

مكة المكرمة في المنام

مكة المكرمة في المنام

مكة المكرمة في المنام احسائی من رأى أنه في مكة أو في طريقها فإنه يرزق الحج إن شاء الله تعالى وإن كان مريضا فإنه يطول مرضه وربما مات منه ودخل الجنة إن شاء الله تعالى ومن رأى أنه في مكة وهو مشتغل بالزهد والصلاح والعبادة يحصل له خير ومنفعة في دينه ودنياه وإن رأى أنه مشتغل بالشر والفساد فضد ذلك ومن رأى أنه نزل بمكة دل على إقبال الدنيا وكذا الناس أو على أن يحج في سرور كامل وسلامة ومن رأى أنه في حرم مكة فإنه أمن من آفات الدنيا ومن رأى أنه دخل البيت فإنه يأمن مما يخاف وإن كان عزبا تزوج أو كافرا أسلم أو عاقا لوالديه أبرهما أو يرجى له الزهد والعبادة وقيل يدل على أنه ملازم للصلاة وقيل يعمر مسجدا
مكة المكرمة
هي في المنام تعبر بالإمام، فما حدث من نقص فيها أو زيادة فانسبه إلى الإمام أو إلى دين الرائي.
ومن رأى: مكة منزلاً له وكان عبداً اعتق، وإن كان حراً نال عزاً من السلطان، ويلجأ الناس إليه لعلم يعلمهم، ومن جعل مكة وراء ظهره فارق رئيسه أو سلطانه.
ومن رأى: مكة هدمت فإنه قليل الصلاة. وربما دلت مكة لداخلها على عروس جميلة قد كثر الخاطبون لها، ودخول مكة للعاصي توبة، وللكافر إسلام، وللعازب زوجة، وإن كان الرائي مخاصماً دل على قهره في مخاصمته. وربما دل دخول مكة على الأمن من الخوف.
ومن رأى: أنه خرج إلى مكة ليحج فإنه يرزق الحج إن شاء الله تعالى، وإن كان مريضاً فإنه يطول مرضه. وربما مات.
ومن رأى: أنه مجاور بمكة فإنه يرد إلى أرذل العمر.
ومن رأى: أنه بمكة مع الأموات فإنه يموت شهيداً، ومن توجه لمكة بسبب التجارة لا غير فإنه يكون حريصاً على الدنيا، ومن رآها مخصبة فهو خير
خليل بن شاهين الظاهري
رؤيا مكة حرسها الله تعالى
من رأى أنه في مكة فإنه يزور الكعبة
ومن رأى: أنه يتوجه إلى مكة بسبب التجارة لا الزيارة فإنه يكون حريصاً على حب الدنيا وقيل زيادة رزق ونعمة
ومن رأى: أنه في طريق مكة فإن الله تعالى يرزقه الحج
ومن رأى: أنه في مكة وهو مشتغل بالزهد والصلاح والعبادة يحصل له خير ومنفعة في دينه ودنياه
ومن رأى: أنه مشتغل فيها بالشر والفساد فإنه ضد ذلك
ومن رأى: أن مكة معمورة كثيرة النعم يحصل له خير ونعمة ومال
ومن رأى: مكة ضد ذلك فهو ضده وقيل من رأى أنه بطريق مكة، فإن كان مريضاً يطول مرضه، وربما يكون قريب الأجل ومآله إلى الجنة
ومن رأى: أنه في حرم مكة فإنه آمن من آفات الدنيا لقوله تعالى ” أولم يروا أنا جعلنا حرماً آمناً ويتخطف الناس من حولهم ” الآية وربما يرزق الحج
ومن رأى: في الحرم ملكاً عادلاً يشتهر إسمه بالمعروف والإحسان وفعل الخير، وإن كان ظالماً فضده، وقيل الدخول إلى حرم السلطان
ومن رأى: الكعبة ربما يرى الخليفة أو السلطان وقيل من رأى أن داره صارت كعبة والناس يزورونها فإنه يلي أمراً يحتاج الناس إليه، وربما يكون إماماً لجماعة أو يرزق خيراً ونعمة وقيل رؤية الكعبة أمن وإيمان وإسلام، وإن رآها مريض فإنه يعافى ويستجاب دعاؤه
ومن رأى: أنه يمسح وجهه بالحجر الأسود أو يقبله فإنه يصحب فاضلاً من أهل العلم ويكتسب منه فوائد
ومن رأى: أنه تحت ميزاب الكعبة فإنه يحج وتقضي حاجته أو يزور قبر المصطفى عليه الصلاة والسلام
ومن رأى: أنه في مقام إبراهيم فإنه يحج ويرجع سالماً
ومن رأى: أنه على سطح الكعبة فقد نبذ الإسلام بمعصيته
ومن رأى: الكعبة من غير عمل منه في المناسك فإنه متهاون في الدين
ومن رأى: أنه طاف بالكعبة وعمل شيئاً من المناسك فإنه صلاح في دينه ودنياه بقدر عمله في المناسك
ومن رأى: أنه مستقبل الكعبة شاخص اليها فهو مقبل على صلاح دينه وديناه أو يخدم سلطاناً
ومن رأى: أنه نقص من المناسك شيئاً على خلاف السنة، فإن رأى ذلك حدث في دينه
ومن رأى: الكعبة في داره فإنه يكون ذا عز وجلال وحرمة أو ينكح إمرأة جليلة القدر من أهل الخير والسداد
ومن رأى: الكعبة نقصاً فهو عائد على الخليفة أو الإمام
ومن رأى: أنه دخل البيت فإنه آمن لقوله تعالى ” ومن دخله كان آمناً “
وبالمجمل فإن رؤيا الكعبة تؤول على خمسة أوجه: خليفة وإمام كبير وإيمان وإسلام وأمن للمؤمنين
ومن رأى: أنه عند الصفا فإنه صفاء عيش
ومن رأى: أنه واقف بعرفات فإنه تكفير ذنوب وغفران من الله تعالى
ومن رأى: أنه بوادي منى فإنه يبلغ مناه، وإن كان من مريضاً فإنه يشفى وقيل إنه إقلاع عن ذنوب وحصول شفاء على الوجهين، وقال بعضهم في ذلك شعرا:
يا غاديا نحو الحجاز ولعلع عرج على وادي منى والاجرع
وانزل بأرض لا يخيب نزيلها فيها الشفاء لكل قلب موجع
ومن رأى: أنه بأحد الأماكن المعروفة هناك فهو خير على كل حال
ومن رأى: أنه حج وعاد من حجه فإنه بلوغ مقصود وتكفير ذنوب وسلوك طريق مستقيم
ومن رأى: أنه فعل شيئاً من المناسك فهو خير على كل حال، وقيل إن الإحرام تجرد في العبادة أو خروج من ذنوب
ومن رأى: أنه في ركب فإنه يدل على حصول رحمة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الجماعة رحمة
ومن رأى: أنه حط مع الركب في محطة فإنه حصول راحة
وإن رأى أن الركب رحل وهو مخلف عنه فيؤول على ثلاثة أوجه: عظة واشتياق وبكاء
ومن رأى: أنه في قافلة وهو يطلب شيئاً يجده فلا خير فيه
وأما الأماكن المعروفة فربما يفسر غالبها من إشتقاق إسمها كالينبوع فإنه نبع خير وخليص فإنه تخليص من الخلاص وما أشبه ذلك

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية |تفسير الاحلام حرف الميم 
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔ مكة المكرمة في المنام
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا : Tafsir ahlam ibn sirin
۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔ مكة المكرمة في المنام
۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:
( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔
۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى