الوقائع المعاصرۃ المثال الثانی في المنام

0
(0)

تفسير الاحلام الوقائع المعاصرۃ المثال الثانی في المنام

الوقائع المعاصرۃ المثال الثانی في المنام امرأۃ رأت ابنتھا فی المنام

تتلو قوله تعالیٰ : ( الم ؕ غُلِبَتِ الرُّومُ ؕ فِی اَدنَ الأَرضِ وَھُم مِن بَعدِ غَلَبِھِم سَیَغلِبُونَ ؕ فِی بِضعِ سِنِینَ لِلہِ الأَمرُ مِن قَبلُ وَمِن بَعدُ یَومَئِذٍ یَفرَحُ المُؤمِنُونں ؕ بِنَصرِ اللہِ یَنصُرُ مَن یَشَا ء وَھُوَ العَزِیزُ الرَّحِیمُ) الروم ۱۔۵۔
فسألت معبراً : فسألہا عن حالہا فأخبر ته أنھا فقدت ابنة لہا وعمرھا ثلاث عشرۃ سنة في

مغرب ذات یوم من عام ۱۴۲۰ ھ فی أحد المتاجر الکبری في احدی العواصم وأنهتم البحث

عنھا عن طریق الجھات الأمنیةفي جمیع أنحاء ھذا المتجر الذی یقبع تحت احدی ناطحات

السحاب دون جدوی ۔فقال ھذاالمعبر :أنت لست من ھذا البلد وأبشری فاِنه بعد تسعة أیام

من ھذہ الرؤیا سوف یعثر علیھا ولن تمس بسوء، وأنه یجب أن تقوم الجھات الأمنیةفي

البحث في أقبیةھذا المتجر بحثاً دقیقاً ، وبالفعل تم العثور علیھا بعد تسعةأیام داخل قبو

مربوطةومکمّمة ولم یعتدَ علیھا بفضل من اللہ ثم صلاح تلک المرأۃ۔
التحلیل :
رموز ھذہ الرؤیا أربعة: ھزیمةالروم :، وأدنی الأرض ، والانتصار بعد الھزیمة، و بضع سنین ،

فالمعبر سأل عن حال الرائی وھذا ھو الأصل فی التعبیر (قاعدۃ ۲۱) فعرف أن المرأۃ لیست

من ھذا البلد باعتبار أن أصلھا من الروم وعرف أنهحصل لہا مصیبةفغلب علی امرھا وأن ابنتھا

محبوسةفي احدی الأقبیةاِشارۃ اِلی قوله تعالیٰ : (فِی اَدنَ الأَرضِ) وأنھا سوف تخرج بعد

تسعةأیام من الرؤیا اِشارۃ الی قوله تعالیٰ : (فِی بِضعِ سِنِینَ)
والبضع من ۷-۹ ، والأرقام لہا دلالات فی الأحلام (قاعدۃ ۳۷) ، وھذا یدل علی أن أمثلة القرآن

الکریم کلھا أصول لعلم التعبیر لمن أحسن النظر في الاستدلال بھا (قاعدۃ ۳۲ ) ، ولا یمکن

عکس معنی الرؤیا لدلالةالقرآن الکریم (قاعدۃ ۳) ، ولیست العبرۃ في قص الرؤیا ولکن في

طریقۃ التعبیر وحملھا علی الأنفال ( قاعدۃ ۳۹) ، ولا شک أنهیشترط في المعبرأن یکون علی

درایةبکتاب اللہ عزَّوَجَلّ لأنه من باب الفتوی (قاعدۃ ۴۰) ، وأنهلولا لطف اللہ ثم درایةھذا المعبر

لما فرج عن ھذہ المرأۃ وابنتھا

Tafsir Al Ahlam تفسير الاحلام

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية |تفسير الاحلام حرف القرآن Tafsir al ahlam
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button