Uncategorized

الوقائع المعاصرۃ المثال الثالث في المنام

تفسير الاحلام الوقائع المعاصرۃ المثال الثالث في المنام

الوقائع المعاصرۃ المثال الثالث في المنام امرأۃ صالحةرأت أن في بیتھا تیاراً من

الھواء الحاریلا حقھا حتی استقر في المطبخ ، فسألت معبراً : فقال ھذا شیطان متسلط فعلیک

بقراءۃ القرآن ، فلم تطمئن لہذا التعبیر وسألت معبراً آخر فقال : تفقدی موقد الغاز فاِنک في خطر

وھذہ الرؤیا تحذیریة، فتفقدته فوجدت أن لی الغاز قد ثقب وأراد اللہ بھا خیراً لتری ھذہ الرؤیا

التحذیریةفأنجاھا اللہ من کارثةبھذا التأویل المناسب۔
التحلیل :
رموز ھذہ الرؤیا : تیار الھواء ، حرارته، ملاحقتهلہذہ المرأۃ الصالحة، استقرارہ في المطبخ ، وقد

تکاملت الرموز في معنی واحد والرؤیا واقع متکامل تضرہ التجزئةکما (قاعدۃ ۲۰) ، والمعبر الأول

اقتصر علی التیار الھوائی الساخن والملا حقة فرمزہ اَلی الشیطان وأھمل الرمز الآخر وھو استقرارہ

في المطبخ ، کما أھمل صلاح المرأۃ ، والتعبیر باختلاف ھیئات الناس وأقدارھم کما (في قاعدۃ ۱۶)
والمعبر الأخر اعتمد علی أمثال القرآن الکریم وھو أصل من أصول التعبیر ( قاعدۃ ۳۲) ، واستعان بقوله تعالیٰ : ( اِعصَارُّ فِیهِنَارُّ فَا حتَرَقَت ) فالاِعصار مقدمةأولی والنار مقدمة ثانیةوالا حتراق نتیجةتحذیریةفأ نجا ھا اللہ لصلا حھا

Tafsir Al Ahlam تفسير الاحلام

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية |تفسير الاحلام حرف القرآن Tafsir al ahlam
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى