الوقائع الماضیة المثال الأول في المنام

0
(0)

تفسير الاحلام الوقائع الماضیة المثال الأول في المنام

الوقائع الماضیة المثال الأول في المنام روی أبو عمار الطیان أنه أتی اِلی محمد بن سیرین فقال

: اِنی رأیت في منامی کأن فی یدی رمحاً أو قناۃ ، فقال ابن سیرین : ھل رأیت في اعلاھا سناً

(بروز في الرأس ) فقال : لا ، فقال ابن سیرین : لو رأیت في اعلاھا سنا لکان یولد لک غلام ُّ ولکن

سیولد لک ابنةثم سکت ساعة ثم قال : یولد لک اثنتا عشرۃ بنتاً ! قال محمد بن یحیٰ: حدثت بھذا

الرؤیا أبا الولید ۔ رحمه اللہ ۔ فضحک أبو الولید وقال : أنا ابن واحد منھن ، ولی احدی عشرۃ خالةوأبو عمار الطیان الجدی !۔
التحلیل
الرمح والقناۃ رمزان متضادان فیعمد اِلی الرمز الواضح وھو القناۃ بدلیل عدم وجود (السن ) فیھا التی

تدل علی الذکر فعرف أنھا أنثی (قاعدۃ ۳۰) ثم استدل بدلالة القرآن اکریم المؤیدۃ لہزہ القناۃ في قوله تعالیٰ : (فَقُلنَا اضرِبِّعَصَاکَ الحَجَرَفَانفَجَرَت مِنهُ الثنَتَا عَشرَۃَعَیناً) ، فدل علی أنهسیرزق باثنتی عشرۃ بنتاً ، وأمثال القرآن الکریم ھی أصول لعلم التعبیر (قاعدۃ ۳۲)
، واجتمع رمزان ومقصودھما واحد وھما القناۃ وعصا موسی وقد دخل الرمز الأول مع الثانی فلا یھملان والتابع تابع (قاعدۃ ۳۱) ، والقرینة وھی اقناۃ ھی المعول علیھا في التأویل وتدل علی الأنثی ومن لوازم ذلک المعنی العین وما تولدت عنه یدل علی الأنثی (قاعدہ ۳۳) ، وکلما أمکن حمل الرمز المجھول وھو الرمح لعدم وجود السن علی المعنی العلوم وھی الأنثی فلا یعدل عنه(قاعدۃ ۳۰)۔

Tafsir Al Ahlam تفسير الاحلام

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية |تفسير الاحلام حرف القرآن Tafsir al ahlam
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button