المدن والأمصار في المنام

0
(0)

المدن والأمصار في المنام

المدن والأمصار في المنام خليل بن شاهين الظاهري
ولكن فيهما اختلاف عن بعض العلماء، وأما في علم التعبير فسواء
ومن رأى: أنه في مكة فإنه دليل على حصول الأفراح والعز ونصرة الدين
ومن رأى: أنه في مدينة الرسول عليه الصلاة والسلام فإنه يدل على المصاحبة مع التجار وحصول الخيرات والمنافع منهم في الدين والدنيا
ومن رأى: أنه في مدينة الطائف فإنه يدل على كثرة الأسفار
ومن رأى: أنه في مدينة البصرة فإنه يدل على حصول العلم والتفقه في الدين
ومن رأى: أنه في مدينة واسط فإنه يدل على الوقار والديانة والتقوى
ومن رأى: أنه في مدينة الكوفة فإنه يدل على حصول المنافع والمعيشة من الأهل والأقارب
ومن رأى: أنه في مدينة بغداد فإنه يدل على حصول خير ومنافع من أرباب التجارة والأغنياء
ومن رأى: أنه في مدينة حلوان فإنه يدل على حصول الفوائد وحسن المعيشة
ومن رأى: أنه في مدينة أصفهان فإنه يدل على مصاحبة الأكابر
ومن رأى: أنه في مدينة كرمان فإنه يدل على حصول نقص في ماله بسبب عياله
ومن رأى: أنه في مدينة دمشق فإنه يدل على سعة الأرزاق
ومن رأى: أنه في مدينة الموصل فإنه يدل على قضاء الحوائج وحصول المقاصد
ومن رأى: أنه في مدينة حلب فإنه يدل على حصول المنافع من ملك أو من رجل جليل القدر
ومن رأى: أنه في مدينة أنطاكية فإنه يدل على حصول فائدة ومنفعة
ومن رأى: أنه في بيت المقدس فإنه يدل على التقوى والديانة والأمانة وحصول المراد والنجاح
ومن رأى: أنه في مدينة عكة فإنه يدل على حصول المنافع من جهة السفر
ومن رأى: أنه في الجزيرة فإنه يدل على التغير في أمور الدنيا
ومن رأى: أنه في مدينة طرسوس فإنه يدل على ضعف الأشغال والخلل في المهمات
ورؤيا مكة عظمها الله صلاح ودين وتوبة وأمن وربح
ورؤية المدينة الشريفة حصول اجتماع بالأحباب وبلوغ أمل والتشفع بساكنها عليه أفضل الصلاة والسلام يوم القيامة
ورؤيا القدس تطهير من ذنوب وحصول توبة وأمان وسلامة
ورؤيا مصر عز ونصر وأمن مع حصول رزق
ورؤيا قوص ربح من متجر وفائدة من وجوه الحل
ورؤيا أسيوط نتاج زرع وانفراد عن الأعداء
ورؤيا الفيوم نتاج في إنشاء الغيطان وخصب ورزق
ورؤيا ربوة نتاج وحصول رزق من جهات متعددة
ورؤيا دمنهور اختلاط بأقوام فاسدي الدين
ورؤيا ثغر الإسكندرية حصول متجر وفائدة وبلوغ مقاصد وتسهيل أمور
ورؤيا رشيد رشد وصلاح حال فتعبيرها مشتق من إسمها
ورؤيا فوة راحة بدن وصحة جسم
ورؤيا دمياط جهاد وأغنام وأجر ومكسب
ورؤيا بلبيس حسن وقيل غيره
ورؤيا المحلة أمن وصحة
ورؤيا المنصورة نصر ونجاح
ورؤيا الصالحية صلاح في الأمور
ورؤيا قطيا على وجهين: لأهل الفلاح تسهيل أمر ولأهل الفساد تعويق وعسر
ورؤيا غزة خصب وراحة وأمن ونعمة
ورؤيا الرملة فائدة ومكسب
ورؤيا الكرك رفعة وتحصين من الأعداء وأمن
ورؤيا صفد على وجهين: لأهل الصلاح صفاء لأنها في الأصل سميت صفت بالفاء ولأهل الفساد بالقيد والتصفيد لقوله تعالى ” مقرنين في الأصفاد “
ورؤيا الشام خير وبركة وطيب عيش ورحمة وأمن ووقار وفائدة
ورؤيا عجلون من العجلة فيا ليت الرائي يتوب عن ذلك
ورؤيا الصلت تسليط على الأعداء
ورؤيا حسبان أنعام من الملك يقتضي الحساب
ورؤيا عكا ليس بمحمود وقلة فائدة
ورؤيا بعلبك في غاية الحسن والجمال والخصب والنعمة والبركة
ورؤيا حمص تنزه وفرج من الغموم
ورؤيا صيد تؤول من إسمها
ورؤيا بيروت غزاة ونعمة ومتجر
ورؤيا حماه إنخماد الأمر والخصب والبركة ومسرة الخاطر والسلامة
ورؤيا حلب حصول عز وجلب الأرزاق والصحة والكسب حلال والوجاهة والنعمة ونيل المطلوب والسعي في أمور المملكة
ورؤيا عنتاب حصول خير بسؤال الأكابر والترامي عليهم
ورؤيا مدينة قلعة المسلمين خصب ونعمة ونجاح أمر
ورؤيا البهنسا بهاء
ورؤيا ملطية قلة هم وغم، وربما كانت أمنا وسلامة أو قلة معاش
ورؤيا كحنا ليس بمحمود، وربما دلت على التحصن أيضاً
ورؤيا كركر نظير ذلك أو أزيد، وربما كانت نفاقا
ورؤيا درندة أمن وحصول مطلوب يسر مع حصول مشقة
ورؤيا بركي أمن وعز وللتجار قلة فائدة
ورؤيا خرت برت ليس بمحمود لأنها أطراف البلاد وبها أطراف الناس
ورؤيا قيسرية حصول رزق من قبل السلطان، وربما كان تنافرا وتشاجرا
ورؤيا بلستين حصول فرج وخروج إلى الفلاة ونجاح أمور
ورؤيا طرسوس ليس بمحمود
ورؤيا سليس حسن مع الرعية
ورؤيا آمد طول أمد وحسن عاقبة
ورؤيا عمورية حب العمارة وشروع في عمل
ورؤيا قسطنطينية ضعف دين وحصول رزق حرام
ورؤيا سناب تعلق بأمور صعبة ونيل مطلوب منها
ورؤيا قسطمون راحة وأمن وبلوغ مقصد
ورؤيا آق شهر حصول بياض وجه فيما يكون بسببه وأمن ورزق
ورؤيا الرها علو قدر وتفرج هم وسياحة
ورؤيا الرحبة من الرحب والأمان
ورؤيا جعبر ظفر وأمن وعزلة عن المناجيس
ورؤيا أخلاط تحير أمور وتخليط الأعمال، وربما كان أمنا
ورؤيا أرض الروم انقباض خاطر وحصول غم وفكر
ورؤيا درنيد تعسير أمور وتفريق شغل وصعوبة حال
ورؤيا تفليس نقص في الرزق والفوائد، وربما كان إفلاسا لإشتقاق الإسم
ورؤيا النجه حصول نعم ورياسة وزيادة رزق
ورؤيا خوي خسارة وتعطيل وفساد أشغال
ورؤيا مراغة تسهيل أمور وراحة
ورؤيا توزير خلاص من مرض وصداع لأنها تذكر عند غالب الناس تبريز وهو مشتق من الري
ورؤيا نقشوان انتظام أشغال واستقامة حال
ورؤيا زنكان كثرة فكر وهم ووسواس
ورؤيا همدان حصول جاه ومنصب ومنفعة
ورؤيا قزوين مصاحبة أكابر ونيل مطلوب، وربما كان بهرجة
ورؤيا الري نعمة وغنى لإشتقاق الإسم
ورؤيا دهستان كثرة أفكار وتردد خاطر واختلاف آراء
ورؤيا آمل وفور سرور وكثرة أفراح وبلوغ آمال
ورؤيا بستان فرح وظفر بالأعداء وعز
ورؤيا ساوة نقص في المال وخسارة معيشة وقلة نجاح
ورؤيا سابور تعطيل أشغال وعدم وصول إلى مطلوب
ورؤيا مرو ليس بمحمود
ورؤيا طوس حصول خير ومنفعة
ورؤيا سرخس هم وغم وخسارة
ورؤيا نسا حصول منافع وفوائد من جهة نسوان
ورؤيا ياورة فرح وانشراح ومشاهدة الوجوه الصباح
ورؤيا بلخ ظفر على الأعداء واستماع الأخبار المسرة
ورؤيا هراة نقص في الأشغال المتعلقة بالمتجر وتسهيل الأمر في غيره
ورؤيا سمرقند شهرة بين الناس بارتفاع النصب وعلو القدر
ورؤيا عزية حصول فوائد من الأكابر وتحصيل علم
ورؤيا سعد صحة وسلامة وأمن وراحة
ورؤيا حاج حصول ما يتمنى وبلوغ ما يؤمله
ورؤيا فرغان قوة ونصرة وظفر وسعة
ورؤيا حاجا بلوغ أمل وشغل وعمل
ورؤيا فاس اشتغال بال ووقوف حال ونفاد مال
ورؤيا طرارا امتحان بصحبة الجاهلين الذين لا يفهمون ما يقال ولا يفهم قولهم
ورؤيا بلاد ساغور خسارة وهم وحزن وندامة
ورؤيا ماردين خير ونعمة وبركة
ورؤيا حصن كيفا علو قدر وبلوغ أمل
وقال ابن سيرين: رؤيا المدن جميعاً على أي وجه كان محمودا، فمن رأى أنه في مدينة مجهولة لم يعرفها

فإن ذلك علامة الصالحين، وربما نال ما يسأله لقوله تعالى ” اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم ”

يعني أي مصر كان، وربما كانت المدينة المجهولة دار الآخرة فإن عرفت، وقد كان دخلها في

اليقظة فلا بد من إعادته إليها، وربما كان آمناً من خوف لقوله تعالى ” ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين “
ومن رأى: أنه يخرج من مدينة فإنه يخاف عليه لقوله تعالى ” فخرج منها خائفاً يترقب “
ومن رأى: أنه ينتقل من مدينة إلى قرية فإنه ينتقل من أمن إلى خوف ومن نعيم إلى شقاء
ومن رأى: أنه يخرج من مدينة فإنه يخاف
ومن رأى: أن مدينة خربت فإن ملكها يجور عليها وقيل أحب دخولي المدائن وأكره الخروج منها

لأني جربت ذلك مراراً وقيل من رأى أنه دخل مدينة ولها سور فهو أجود من التي بغير سور،

وربما دلت رؤيا المدينة التي لها سور على حاكم متمكن يمنع العدو من أرضه والتي بغير سور بضد ذلك

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية |تفسير الاحلام حرف الميم 
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا : Tafsir ahlam ibn sirin
۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔
۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:
( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔
۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 0 / 5. Vote count: 0

No votes so far! Be the first to rate this post.

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button